قراءة الكتاب المقدس اليومية اليوم 27 أكتوبر 2018

0
3907

قراءاتنا للكتاب المقدس اليومية مأخوذة من 2 أخبار 17: 1-19 ، 2 أخبار 18: 1-34. اقرأ و تبارك.

قراءة الكتاب المقدس اليومية

2 سجلات 17: 1-19:

Kشاهد التلفزيون EVERYDAYPRAYERGUIDE على YOUTUBE
إشترك الآن

1 وملك يهوشافاط ابنه عوضا عنه وعزز نفسه ضد اسرائيل. 2 ووضع قوات في جميع مدن يهوذا المسورة ، واقام الحاميات في ارض يهوذا ، وفي مدن افرايم التي اخذها آسا ابوه. 3 وكان الرب مع يهوشافاط ، لأنه سار في الطرق الأولى لأبيه داود ، ولم يطلب إلى بعليم ؛ 4 ولكن سعى إلى الرب إله أبيه ، وسار في وصاياه ، وليس بعد أعمال إسرائيل. 5 فبنى الرب المملكة في يده. وكل يهوذا احضروا يهوشافاط. وكان لديه ثروات وشرف بوفرة. 6 ورفع قلبه في طرق الرب: علاوة على ذلك ، أخذ المرتفعات والبساتين من يهوذا. 7 وفي السنة الثالثة من حكمه أرسل إلى أمرائه ، حتى بن حائل ، وإلى عوبديا ، وإلى زكريا ، وإلى نثنائيل ، وميخايا ، للتدريس في مدن يهوذا. 8 وارسل معهم اللاويين وشمعا ونثنيا وزبديا وعسائيل وشميرموت ويوناثان وادونيا وتوبيخا وتوبونيا وطوبونيا. ومعهم اليشامة ويورام ، الكهنة. 9 وعلموا في يهوذا ، وكان معهم كتاب شريعة الرب ، واستمروا في جميع مدن يهوذا ، وعلموا الشعب. 10 ووقع خوف الرب على جميع ممالك الأراضي التي كانت تدور حول يهوذا ، حتى لا يشنون على يهوشافاط. 11 كما احضر بعض الفلسطينيين هدايا يهوشافاط واحمدوا الفضة. وجلبه العرب قطيعا سبعة آلاف وسبعمائة كبش وسبعة آلاف وسبعمائة ماعز. 12 وشمع يهوشافاط عظيم جدا. وبنى في قلاع يهوذا ومدن المتجر. 13 وكان له عمل كثير في مدن يهوذا ورجال حرب جبابرة بسالة كانوا في اورشليم. 14 وهذه هي أعدادهم حسب بيت آبائهم. ليهوذا رؤساء الآلاف. عدنا الرئيس ومعه جبابرة من البسالة ثلاث مئة الف. 15 وكان بجانبه يهوهانان القبطان ومعه مائتان وثمانون الفا. 16 وكان بجانبه امصيا بن زكري الذي قدم نفسه للرب عن طيب خاطر. ومعه مائتي ألف رجل شجاع. 17 ومن بنيامين. إليادا رجل شجاع قوي ، ومعه رجال مسلحون بالقوس والدرع مائتي ألف. 18 وكان بجانبه يهوزاباد ومعه مئة وخمسون الفا مستعدون للحرب. 19 انتظر هؤلاء على الملك بجانب الذين وضعهم الملك في المدن المسورة في كل يهوذا.

2 سجلات 18: 1-34:

١ وكان ليهوشافاط غنىً وشرفًا بوفرة ، وانضم الى تقارب اخآب. 2 وبعد سنوات قليلة نزل الى اخآب الى السامرة. وقتل أخآب الأغنام والثور من أجله بوفرة ، وللأشخاص الذين معه ، وأقنعه أن يصعد معه إلى راموت جلعاد. 3 فقال اخآب ملك اسرائيل ليهوشافاط ملك يهوذا أتذهب معي الى راموت جلعاد. فأجابه ، أنا كما أنت ، وشعبي مثل شعبك ؛ وسنكون معك في الحرب. 4 فقال يهوشافاط لملك اسرائيل استفسر اطلب اليك كلام الرب الى اليوم. 5 فجمع ملك اسرائيل الانبياء اربع مئة رجل وقال لهم هل نذهب الى راموت جلعاد للقتال ام امتنع. فقالوا اصعدوا. لأن الله سوف يسلمها بيد الملك. 6 فقال يهوشافاط أليس هنا نبي للرب حتى نطلب منه؟ 7 فقال ملك اسرائيل ليهوشافاط ليس هناك رجل واحد نسأل الرب من اجله ولكنني اكرهه. لأنه لم يتنبأ بالخير أبداً لي ، بل دائمًا الشر: هو ميخا بن إملا. فقال يهوشافاط لا يقل الملك هكذا. 8 فدعا ملك اسرائيل احد ضباطه وقال ارفع ميكيا بن املة. 9 وجلس ملك إسرائيل ويهوشافاط ملك يهوذا أحدهما على عرشه ، ولبس ثيابهما ، وجلسوا في مكان فارغ عند مدخل باب السامرة ؛ وتنبأ جميع الأنبياء أمامهم. 10 وجعل صدقيا بن كنعنة قرونا من الحديد وقال هكذا قال السيد الرب. بهذه ستدفعون الى سوريا حتى ياكلوا. 11 فتنبأ جميع الانبياء قائلين اصعدوا الى راموت جلعاد وازدهروا لان الرب يسلمها ليد الملك. 12 فاخبره الرسول الذي ذهب ليقول ميخا قائلا هوذا كلام الانبياء يعلن خيرا للملك بموافقة واحدة. دع كلامك لذلك اطلب اليك كن واحد من كلمتهم وتكلم جيد. 13 فقال ميخا حيّ هو الرب كما قال الهي اني اتكلم. ١٤ ولما جاء الملك قال لهُ يا ميخا هل نذهب الى راموت جلعاد للقتال ام تحرم. وقال اصعدوا وازدهروا ويدخلون في يدك. 15 فقال له الملك كم مرة استحلفك انك لا تقول لي الا الحق باسم الرب. 16 فقال قد رأيت جميع اسرائيل منتشرين على الجبال كغنم لا راعي لها وقال الرب ليس لهم سيد. ودعهم يعودوا كل إنسان إلى بيته بسلام. 17 فقال ملك اسرائيل ليهوشافاط أما قلت لك انه لا يتنبأ لي خيرا بل شرا. 18 فقال ايضا اسمعوا كلام الرب. رأيت الرب جالسًا على عرشه ، وكل جند السماء يقف على يمينه وعلى يساره. 19 فقال الرب من يغوي اخآب ملك اسرائيل فيصعد ويسقط في راموت جلعاد. وتحدث أحدهم بعد هذه الطريقة ، وآخر قال بعد ذلك. 20 فخرجت روح ووقفت امام الرب وقال اغتنمه. فقال له الرب من اين؟ 21 فقال اخرج واكون روح كذب في افواه جميع انبيائه. فقال الرب انت تغري وانت تسود ايضا. اخرج وافعل ذلك. 22 فالآن ها هوذا الرب قد كذب روح افواه هؤلاء الانبياء والرب تكلم عليك. 23 فاقترب صدقيا بن كنعنة وضرب ميخا على الخد وقال ماذا سلك بيّ روح الرب من كلامك. 24 فقال ميخا هوذا سترى في ذلك اليوم حين تدخل غرفة داخلية لتخفي نفسك. 25 فقال ملك اسرائيل خذوا يا ميخا واحملوه الى آمون رئيس المدينة ويواش ابن الملك. 26 وقل هكذا قال الملك ، ضع هذا الزميل في السجن ، واطعمه بخبز من الآلام وماء من الضيق ، حتى أعود بسلام. 27 فقال ميخا ان كنت قد عدت بسلام فلا يكلمني الرب. فقال ايها السموون ايها الناس. 28 فصعد ملك اسرائيل ويهوشافاط ملك يهوذا الى راموت جلعاد. 29 فقال ملك اسرائيل ليهوشافاط اختبأ وسأذهب الى المعركة. ولكن وضعت انت على الجلباب. فتنكر ملك اسرائيل. وذهبوا إلى المعركة. 30 وكان ملك سورية قد أمر رؤساء مركبات الذين كانوا معه قائلين لا تحاربوا مع الصغير او العظيم الا بملك اسرائيل. 31 ولما رأى رؤساء المركبات يهوشافاط قالوا هذا هو ملك اسرائيل. فركبوا عليه للقتال. فصرخ يهوشافاط وساعده الرب. وحركهم الله على الخروج منه. ٣٢ لانهُ بعد ذلك ، فعندما أدرك رؤساء المركبات أنه لم يكن ملك اسرائيل ، عادوا مرة أخرى من ملاحقته. 33 ووجه رجل معين انحناءة على المغامرة وضرب ملك اسرائيل بين فواصل السخر. لذلك قال لرجل مركبته ، أدر يدك ، لتخرجني من المضيف. لاني جريح

 

 


اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

يستخدم هذا الموقع نظام Akismet لتقليل الرسائل الضارة. تعرف كيف تتم معالجة بيانات تعليقك.