قراءة الكتاب المقدس اليومية 28 أكتوبر 2018

0
3405

إن قراءتنا اليومية للكتاب المقدس مأخوذة من كتاب 2 Chronicles 19: 1-11 و 2 Chronicles 20: 1-37. القراءة و المباركة.

قراءة الكتاب المقدس اليومية اليوم.

2 سجلات 19: 1-11:

1 وعاد يهوشافاط ملك يهوذا الى بيته بسلام الى اورشليم. 2 وخرج ياهو بن حناني الرائي لمقابلته وقال للملك يهوشافاط أأنتم تساعدون الاشرار وتحبونهم الذين يكرهون الرب. لذلك غضب عليك من قبل الرب. 3 ومع ذلك ، وجدت أشياء جيدة فيك ، لقد أخرجت منها بساتين الأرض ، وأعدت قلبك للبحث عن الله. 4 وسكن يهوشافاط في أورشليم ، وخرج من جديد من الناس من بئر السبع إلى جبل أفرايم ، وأعادهم إلى الرب إله آبائهم. 5 وأقام قضاة في الأرض في جميع مدن يهوذا المسورة ، مدينة تلو الأخرى ، 6 وقال للقضاة ، خذوا حذركم ما تفعلونه: لأنكم لا تحكمون على الإنسان ، ولكن من أجل الرب ، الذي معك في الحكم. ٧ فلماذا الآن خوف الرب. خذ حذرك وافعله: لأنه لا يوجد إثم مع الرب إلهنا ، ولا احترام الأشخاص ، ولا أخذ المواهب. 7 في اورشليم عمل يهوشافاط من اللاويين والقساوسة ورؤساء آباء اسرائيل من اجل قضاء الرب والخلافات عند عودتهم الى اورشليم. 8 واتهمهم قائلين هكذا تفعلون في خوف الرب بأمانة وبقلب كامل. 9 وماذا ياتي اليكم من اخوتكم الساكنين في مدنهم بين الدم والدم وبين الناموس والوصية والاحكام والاحكام يحذرونهم حتى لا يخطئون الرب. أنت ، وعلى إخوتك: هذا افعل ، وأنت لا يجوز التعدي على ممتلكات الغير. 10 واذا عمريا رئيس الكهنة قد انتهى بك في كل امور الرب. وزبديا بن اسماعيل رئيس بيت يهوذا من اجل كل امور الملك. يكون اللاويون ضباطا امامك. تعامل بشجاعة ، ويكون الرب مع الصالح.

2 سجلات 20: 1-37:

1 بعد هذا ايضا جاء بنو موآب وبني عمون ومعهم الى جانب العمونيين على يهوشافاط ليحاربوا. 2 ثم جاء قوم ليهوشافاط قائلين قد جاء جمهورك العظيم من وراء البحر في هذا الجانب سوريا. وها هم هازازون تامر وهو الجدي. 3 وخاف يهوشافاط وضبط نفسه لطلب الرب وأعلن الصيام في كل يهوذا. 4 فاجتمع يهوذا معًا ليسأل الرب: حتى من كل مدن يهوذا ، جاءوا لطلب الرب. 5 ووقف يهوشافاط في جماعة يهوذا واورشليم في بيت الرب امام المحكمة الجديدة 6 وقال يا رب اله آبائنا ألا انت في السماء. وأَلَفْ أَتَحْقِرُ عَلَيْكُمْ مُمَاتِيلَ الأُمْنِ؟ وفي يدك ليست هناك قوة وقدرة ، حتى لا يستطيع أحد أن يقاومك؟ 7 ألست انت الهنا الذي طرد سكان هذه الارض امام شعبك اسرائيل واعطاه لنسل ابراهيم صديقتك الى الابد. 8 وسكنوا فيها ، وبنوا لك ملاذاً باسمك ، قائلين ، 9 إذا أتى إلينا الشر ، كسيف ، أو حكم ، أو آفة ، أو مجاعة ، نقف أمام هذا البيت ، وبحضورك ، (لأن اسمك في هذا البيت ،) وصرخ إليك في محنتنا ، ثم تسمع وتساعد. 10 والآن هوذا بنو عمون وموآب وجبل سعير الذين لم تدع اسرائيل تغزوهم عندما خرجوا من ارض مصر لكنهم انصرفوا عنهم ولم يدمروهم. 11 ها انا اقول كيف يكافئوننا ان نخرجنا من حوزتك التي اعطيتنا ان نرثها. 12 يا الهنا لا تحاكمهم. لانه ليس لدينا قوة ضد هذه الشركة العظيمة التي تأتي ضدنا. لا نعرف نحن ماذا نفعل: ولكن أعيننا عليك. 13 ووقف كل يهوذا امام الرب مع اولادهم وزوجاتهم وبناتهم. ١٤ ثم على يحزيئيل بن زكريا بن بنايا بن يئيل بن متنيا لاويًا من بني آساف ، جاء روح الرب في وسط الجماعة ؛ 14 فقال اسمعوا يا جميع يهوذا وسكان اورشليم وانت ملك يهوشافاط هكذا قال لكم الرب لا تخف ولا ترتعب من هذا الجمع العظيم. لان المعركة ليست لك بل الله. 16 لينزلوا على الغد عليهم. هوذا يصعدون عند جرف زيز. فتجدهم في نهاية الهالك امام برية جيرويل. 17 لا يجب ان تقاتل في هذه المعركة. اجعلوا انفسكم واقفين ولا تروا خلاص الرب معك يا يهوذا واورشليم. لا تخف ولا ترتعب. في الغد يخرج ضدهم: لأن الرب سيكون معك. 18 ثم انحنى يهوشافاط راسه ووجهه الى الارض وسقط كل يهوذا وسكان اورشليم امام الرب يعبدون الرب. 19 ووقف اللاويون من بني القهاتيين ومن بني قورحيين لامتداح الرب إله إسرائيل بصوت مرتفع. 20 ثم قاموا في الصباح الباكر وخرجوا الى برية تكوا. ولما خرجوا وقف يهوشافاط وقال اسمعوا يا يهوذا وسكان اورشليم. آمن بالرب الهك حتى تثبت. صدقوا أنبيائه ، حتى تزدهر. 21 ولما استشار الشعب عيَّن مطربين للرب ، وينبغي له أن يمدح بجمال القداسة ، كما خرجوا أمام الجيش ، ولمدح الرب ؛ لأن رحمته تدوم إلى الأبد. 22 ولما بدأوا في الغناء والمديح ، نصب الرب كمينين على بني عمون وموآب وجبل سعير ، الذين أتىوا على يهوذا. وكانوا مغرم. 23 لان بنو عمون وموآب وقفوا على سكان جبل سعير ليقتلوا ويدمروهما وحين انتهوا من سكان سعير ساعد كل واحد في تدمير الآخر. 24 ولما دخل يهوذا برج المراقبة في البرية نظروا الى الجموع واذا هم جثث سقطت على الارض ولم يهرب احد. 25 ولما جاء يهوشافاط وشعبه ليقلبوا غنيمة وجدوا منهم بوفرة غنى مع جثتيهم وجواهر ثمينة جردوها من اجل انفسهم اكثر مما استطاعوا ان ينجوا. ثلاثة أيام في جمع الغنيمة ، كان الكثير. 26 وفي اليوم الرابع اجتمعوا في وادي البركة. لأنهم باركوا الرب ، لذلك كان اسم المكان نفسه ، وادي بركاه ، حتى يومنا هذا. 27 ثم رجعوا كل رجل من يهوذا واورشليم ويهوشافاط في طليعتهم ليذهبوا مرة اخرى الى اورشليم بفرح. لأن الرب جعلهم يفرحون بأعدائهم. 28 وأتوا إلى أورشليم بالزوارير والأبواق والأبواق إلى بيت الرب. 29 وكان الخوف من الله على جميع ممالك تلك البلدان ، عندما سمعوا أن الرب قاتل أعداء إسرائيل. 30 فكان عالم يهوشافاط هادئا لان الهه استراحه. 31 وملك يهوشافاط على يهوذا ، وكان في الخامسة والثلاثين من عمره حينما ملك ، وملك خمس وعشرون سنة في أورشليم. واسم والدته عزوبة بنت شيلحي. 32 ومشى في طريق آسا اباه ولم يبتعد عنه ففعل ما هو مستقيم في عيني الرب. 33 وان لم تكن المرتفعات التي تم نقلها بعيدا لان الناس لم يجهزوا قلوبهم حتى اله آبائهم. 34 واذا بقية يهوشافاط الاولى والاخيرة ها هي مكتوبة في سفر يهو بن حناني المذكور في سفر ملوك اسرائيل. ٣٥ وبعد ذلك انضم يهوشافاط ملك يهوذا مع اخزيا ملك اسرائيل الشرير جدا. ٣٦ وانضمَّ اليهُ ليقومِ بالسفر الى ترشيش فصنعوا السفن في عزيون جابر. 37 ثم تنبأ اليعازر بن دوداف من مريشة على يهوشافاط قائلاً ، لأنك انضممت إلى أخزيا ، فكسر الرب أعمالك.

دليل الشركات والإعلانات

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا