قراءة الكتاب المقدس اليومية لهذا اليوم 1st November 2018

1
3739
  1. قراءتنا اليومية للإنجيل اليوم هي من كتاب 2 سجلات 25: 1-28. اقرأ و تبارك.

2 سجلات 25: 1-28:

1 كانت أمصيا في الخامسة والعشرين من عمرها عندما بدأ الحكم وملك تسع وعشرون سنة في أورشليم. واسم والدته كان جحوضان من أورشليم. 2 وعمل المستقيم في عيني الرب ولكن ليس بقلب كامل. 3 والآن بعد أن تم تأسيس المملكة له ، قتل عبيده الذين قتلوا الملك أبيه. 4 لكنه لم يقتل اولادهم بل عمل كما هو مكتوب في الناموس في سفر موسى حيث امر الرب قائلا لا يموت الآباء من اجل الاولاد ولا يموت الابناء من اجل الآباء بل كل يموت الإنسان من أجل خطيته. 5 فجمع أمصيا يهوذا ، وجعلوها قباطنة على الآلاف ، وقباطنة على مئات ، حسب بيوت آبائهم ، في كل يهوذا وبنيامين: ورقمهم من عشرين سنة فما فوق ، ووجدهم ثلاثمائة ألف اختيار الرجال ، وقادرة على الخروج للحرب ، والتي يمكن التعامل مع الرمح والدرع. 6 وظف مئة الف جبار من بسالة من اسرائيل لمئة وزنة من الفضة. 7 ولكن جاء رجل من الله قائلًا ، أيها الملك ، لا يذهب جيش إسرائيل معك. لان الرب ليس مع اسرائيل ليثبت مع جميع بني افرايم. 8 ولكن إن ذهبت ، فافعل ذلك ، وكن قوياً في المعركة: الله يسقطك أمام العدو: لأن الله له القدرة على المساعدة ، وللإسقاط. 9 فقال امصية لرجل الله ولكن ماذا نفعل لمئة المواهب التي اعطيتها لجيش اسرائيل. فاجاب رجل الله ان الرب قادر على اعطائك اكثر من هذا. 10 ففصلهم عن امصيا الجيش الذي أتى اليه من افرايم ليعود الى البيت ثانية. لذلك غضب غضبهم على يهوذا وعادوا الى البيت في غضب عظيم. 11 وعزز امصيا نفسه وطرد شعبه وذهب الى وادي الملح وضرب بني سعير عشرة آلاف. 12 وبقي عشرة آلاف آخرون أحياء ، حمل بنو يهوذا الأسير ، وأخذوهم إلى قمة الصخرة ، وألقوا بهم من أعلى الصخرة ، وكانوا جميعهم مقطوعين. 13 واما جنود الجيش الذين ارسلهم امصيا فكانوا لا يذهبون معه للقتال وسقطوا على مدن يهوذا من السامرة حتى الى بيت حورون وضربوا ثلاثة الاف منهم واخذوا غنيمة كثيرة. 14 والآن بعد أن جاءت الأمازية من ذبح الأدوميين ، أحضر آلهة أبناء سعير ، وأقامهم ليكونوا آلهة له ، وسجدوا أمامهم ، وأحرقوا البخور حتى معهم. ١٥ لماذا غضب الرب على الامزية ، فأرسل اليه نبيًا قال له ، لماذا سعيت وراء آلهة الشعب التي لم تنقذ شعبها من يدك. 16 وحدث كما قال له ان الملك قال له انت تصنع من مشورة الملك. إمتنع. لماذا يجب ان تكون مغرم ثم نهى النبي ، وقال ، وأنا أعلم أن الله قد عقدت العزم على تدمير اليك ، لأنك فعلت هذا ، ولم يسمع لنصيحتي. 17 فاخذ امصيا ملك يهوذا وارسل الى يوآش بن يهوآحاز بن ياهو ملك اسرائيل قائلا تعال لنرى بعضنا بعضا في الوجه. ١٨ وارسل يوآش ملك اسرائيل الى امصيا ملك يهوذا قائلًا ان الشوك الموجود في لبنان ارسل الى الارز الموجود في لبنان قائلًا اعطِ ابنتك لابني زوجة ومرت بهيمة برية في لبنان ، وتدحرج الشوك. ١٩ قُلْتُ أَنْتَ لَكُمْ ضَرَبَتْ إِدُومَتْ. وقلبك يرفعك ليتفاخر. لماذا يجب ان تتدخل في اذنك حتى تسقط انت ايضا ويهوذا معك. 20 ولم يسمع امصيا. لأنه جاء من الله ليخلصهم في يد أعدائهم ، لأنهم سعوا وراء آلهة أدوم. 21 فصعد يوآش ملك إسرائيل. ورأوا بعضهم بعضا في وجهه هو وامصيا ملك يهوذا في بيت شمش التي ملك ليهوذا. 22 ووضع يهوذا على الاسوأ امام اسرائيل وهربوا كل واحد الى خيمته. 23 فاخذ يوآش ملك اسرائيل امصيا ملك يهوذا بن يواش بن يوحواز في بيت شمش واخذه الى اورشليم وكسر سور اورشليم من باب افرايم الى باب الزاوية. اربع مئة ذراعا. 24 واخذ كل الذهب والفضة وكل الاواني التي وجدت في بيت الله مع عوبيد ايدوم وكنوز بيت الملك الرهائن ايضا وعاد الى السامرة. 25 وعاش امصيا بن يوآش ملك يهوذا بعد وفاة يوآش بن يهوآحاز ملك اسرائيل خمسة عشر سنة. 26 اما بقية اعمال امصيا فاخيرا واذا هي مكتوبة في سفر ملوك يهوذا واسرائيل. 27 وبعد الوقت الذي ابتعدت فيه امصيا عن اتباع الرب قاموا بمؤامرة ضده في اورشليم. وهرب إلى لخيش ، لكنهم أرسلوا إلى لخيش من بعده ، وقتلوه هناك.

Kشاهد التلفزيون EVERYDAYPRAYERGUIDE على YOUTUBE
إشترك الآن

 


شنومك كومنت

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

يستخدم هذا الموقع نظام Akismet لتقليل الرسائل الضارة. تعرف كيف تتم معالجة بيانات تعليقك.